في ذكرى ثورة كرونشتادت

في ذكرى ثورة كرونشتادت ، بقلم نستور ماخنو

نستور ماخنو*

 مازن كم الماز

إن تاريخ السابع من مارس آذار هو تاريخ مروع لكادحي ما يسمى ب”اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية” الذين شاركوا بشكل أو بآخر في الأحداث التي وقعت في ذلك التاريخ في كرونشتادت . إن إحياء ذكرى هذا التاريخ مؤلمة أيضا لكادحي كل البلاد ، لأنها تعيد ذكرى ما طلبه العمال و البحارة الأحرار في كرونشتادت من جلادهم الأحمر ، “الحزب الشيوعي الروسي” ، و أداته ، “الحكومة السوفييتية” ، المنشغلين بدفع الثورة الروسية إلى الموت .

لقد أصرت كرونشتادت على هؤلاء الجلادين الدولتيين أن يعيدوا كل شيء تعود ملكيته لكادحي المدن و الريف ، باعتبار أنهم كانوا هم من قام بالثورة . أصر أهالي كرونشتادت على التطبيق العملي لمبادئ ثورة أكتوبر تشرين الأول :

سوفييت منتخب بحرية ، حرية التعبير و الصحافة للعمال و الفلاحين ، الأناركيين و الاشتراكيين
الثوريين اليساريين .

لكن الحزب الشيوعي الروسي رأى في ذلك تحديا غير مقبولا لوضعه الاحتكاري في البلد ، و أخفى الوجه الجبان للجلاد وراء قناع الثوري صديق العمال ، معلنا أن البحارة و العمال الأحرار من كرونشتادت ينتمون إلى الثورة المضادة ثم أرسل ضدهم عشرات الآلاف من الشرطة المطيعين و العبيد : أعضاء التشيكا ، كورسانتي ( التلاميذ الضباط في الجيش الأحمر – ملاحظة من الكسندر سكيردا ) و أعضاء الحزب…ليذبحوا هؤلاء المقاتلين و الثوريين الشرفاءالكرونشتاديين – بوحشية ، أولئك الذين لا يوجد أي شيء يمكن أن يشكل مصدر خزي لهم أمام الجماهير الثورية ، كانت خطيئتهم الوحيدة أنهم شعروا بالغضب بسبب أكاذيب و جبن الحزب الشيوعي الروسي الذي كان يدوس على حقوق الكادحين و على الثورة .

في السابع من آذار 1921 عند الساعة 6،45 صباحا أطلقت عاصفة من نيران المدفعية ضد كرونشتادت . و كما كان من الطبيعي و الحتمي فقد قاتلت كرونشتادت ردا على هذا الهجوم . قاتلت ليس فقط باسم مطالبها الخاصة ، بل أيضا نيابة عن بقية كادحي البلاد الذين كانوا يناضلون انطلاقا من حقوقهم الثورية التي داست عليها السلطات البلشفية .

تردد صدى قتالهم عبر روسيا المستعبدة التي وقفت مستعدة لدعم قتالهم العادل و البطولي ، لكنها كانت لسوء الحظ مهيضة الجناح لتفعل ذلك ، لأنه كان قد جرى نزع سلاحها و استغلالها باستمرار و وضعت بحالة عبودية من قبل القوى القمعية من الجيش الأحمر و التشيكا ، التي شكلت خصيصا لكسر الروح الحرة و الإرادة الحرة للبلاد .

من الصعب إحصاء الخسائر التي عانى منها المدافعون عن كرونشتادت و الكتلة العمياء للجيش الأحمر ، لكن يمكننا أن نقول باقتناع مرتاحين إلى أنها أكثر من عشرة آلاف قتيل . كانوا في معظمهم عمالا و فلاحين ، ذات الناس الذين استخدمهم حزب الأكاذيب ليستولي على السلطة بخداعهم بوعوده عن مستقبل أفضل . لقد استخدمهم لسنوات حصريا في سعيه وراء مصالح الحزب الخاصة ، لكي ينشر و يقوي هيمنته القوية على حياة البلاد الاقتصادية و السياسية .

في مواجهة الأوليغاركية ( الطغمة ) البلشفية دافعت كرونشتادت عن أفضل ما في نضال العمال و الفلاحين في الثورة الروسية . لهذا السبب تحديدا أباد الأوليغاركيون أهل كرونشتادت ، بعضهم بعد النصر العسكري مباشرة ، و البقية في الزنازين و القلاع الموروثة من النظامين القيصري و البرجوازي . لهذا يمكن أن نفهم لماذا على تاريخ السابع من آذار مارس أن يبدو كذكرى سنوية مؤلمة بشدة لعمال كل الشعوب . هذا ليس فقط بين الكادحين الروس أن الذكرى المؤلمة لثوريي كرونشتادت الذين قضوا في القتال أو الناجين الذين تركوا ليتعفنوا في سجون البلاشفة تعود إلى الحياة من جديد في هذا التاريخ . لكن هذه القضية لن يتم حلها بالنواح ، فإلى جانب تأبين السابع من مارس آذار يجب على كادحي كل بلد أن ينظموا حشودا في كل مكان احتجاجا على الهجوم الوحشي الذي جرى تنفيذه في كرونشتادت من قبل الحزب الشيوعي الروسي على العمال و البحارة الثوريين و للمطالبة بإطلاق سراح الناجين الذي هزلوا في السجون البلشفية أو أدخلوا معسكرات الاعتقال في فنلندا .
نشر في ديلو ترود ، 10 مارس آذار 1926


*
نستور ماخنو : أناركي ثوري أوكراني قائد جيش الأنصار في أوكرانيا الذي حارب البيض قبل أن يحاربه البلاشفة و ينتقل إلى المنفى .


ترجمة : مازن كم الماز

نقلا عن http://www.spunk.org/library/writers/makhno/sp001781/chap7.htm

 

Advertisements

وەڵامێک بنووسە

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / گۆڕین )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / گۆڕین )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / گۆڕین )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / گۆڕین )

Connecting to %s