مساهمة الحركه الاناركيه الروسيه بمقال عن نقد الاناركيين للنظام البرلماني و بديلهم الاشتراكي التحرري:

مساهمة الحركه الاناركيه الروسيه بمقال عن نقد الاناركيين للنظام البرلماني وبديلهم الاشتراكي التحرري:

رجل واحد/صوت واحد؟

دائما ما يبدو من الغريب ان يقول مؤيدو البرلمانية بكل جديه :(لكل شخص صوت واحد فقط بالانتخابات) – كناية عن المساواه-، ليكن، لكن اين تذهب هذه الاصوات؟ في النظام البرلماني تذهب هذه الاصوات للنائب المنتخب، والذي يمكنه بنائا عليها اخذ اي قرار يرغب فيه خلال أربع سنوات، تخيل ان مئة الف شخص- او أكثر- يمنحون أصواتهم في الانتخابات لشخص واحد، وبها يمكنه ان يفعل ما يشاء لأربعة سنوات متتاليه، أين هي المساواه في الحقوق؟ إذا كان شخص واحد يمكنه الأختيار لعشرات الالاف؟ ولا يمكن ﻷحد السيطرة على قراره ما بين الانتخابات.

لا أحد ما عدا رجال الاعمال الذين يحمي النائب البرلماني مصالحهم، ففي حالة اللامساواه الإقتصاديه- كما هي الحالة بالعالم كله- فإن من يمتلكون اضخم الثروات يمكنهم استخدام ثرواتهم للتأثير على القرارات التي يتخذها نواب البرلمان، مرة اخرى : كيف تتحقق قاعدة :”صوت واحد لكل ناخب”- رجل واحد/صوت واحد، في العالم الواقعي، فالحقيقة ان صوت مليونير واحد له ثقل وتأثير اكثر من أصوات مئات الالاف من الناخبين.

للسيطرة على قرار المفوضين المنتخبين لابد أن يصبح الناخبين (بالمصانع/والدوائر الانتخابيه) كتلة تعاونية متماسكه يمكنها التصرف كفريق عمل يلتقي دوريا، تعاونية يمكنها أنتخاب ممثلهم أو إسقاطه في أي وقت، تعاونية مبنية على المساواه دون تمييز ما بين أغنياء وفقراء، حيث ينتفي حسد من لا يملكون لمن يملكون، ولا يمكن لاحد ان يرشو الاخرين، فقط مثل عبر مثل هذه التعاونية يمكن للناس ان تعمل معا بانسجام، نحن نتحدث عن (المصنع) و/أو المنطقه السكنيه حيث يمكن للكادحين – وفقط الكادحين- السيطرة على مصالحهم المشتركه وعبرها يمكنهم انتخاب ممثلين لهيئات الإداره الذاتيه والمجالس، فقط حينها سيتحقق مبدأ : رجل واحد/صوت واحد

ولإدارة بلد كبير فإن مثل تلك التعاونيات ستتحد في (فيدراليه) لتنسق أنشطتها معا وتطور خطة للإدارة العامه باستخدام مجلس عام للمفوضين، لكنه لن يكون نظاما برلمانيا رأسماليا، لكن فيدرالية اشتراكية للتعاونيات المدارة ذاتيا ، فيها لن يوجد لا فقراء ولا اغنياء، وستمد مجالس التعاونيات سيطرتها على كلا من المنطقه الجغرافيه ووسائل الانتاج، وستدير المصانع وتضع القوانين تحت السيطرة الصارمة للعمال والكادحين.

ميخائيل- ماريام
الحركه الاناركيه الروسيه.

Advertisements

وەڵامێک بنووسە

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / گۆڕین )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / گۆڕین )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / گۆڕین )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / گۆڕین )

Connecting to %s